التخطي إلى المحتوى

“ميريت بتاح” للمرأة المصرية مكانة مرموقة منذ الحضارات القديمة وخاصة في الحضارة المصرية القديمة ، حيث كانت المرأة هي محور الكون ، و عرفت المرأة في الحضارة المصرية القديمة بذكائها و جمالها مما جعل البعض يتخذها إله لهم .

 

حيث برع المصريين القدماء بالعلوم المختلفة مثل الطب و الهندسة و علم الفلك و التحنيط ، ولكن الطب بشكل خاص برع المصريين فيه ومن الجدير معرفته ان اول طبيبة كانت امرأة مصرية.. ولكن من هي ؟

“ميريت بتاح” اول طبيبة مصرية في التاريخ

لم تكن ميريت بتاح مجرد طبيبة عادية ولكنها كانت كبيرة الاطباء في ذلك الوقت، حيث لقبت برئيسة الاطباء و لها صورة بالقرب من هرم زوسر تخليدا لمجهوداتها في ذلك الوقت.

 

الحضارة المصرية تسيطر على عالم الازياء

عرفت المرأة المصرية بجمالها الخاص و جاذبيتها الغير مبالغ فيها، حيث عرفت المصريات بأدوات الزينة التي اصبحت الان من اهم صيحات الموضة مثل الأقراط الذهبية و الفضية المزينة ببعض من الاحجار الكريمة، و الكحل الأسود الداكن و صبغات الشعر الطبيعية، حيث كانوا يستخدمون النباتات الطبيعية لإستخلاص الالوان التي تستخدم لصبغ الشعر ، ومن الغريب ان الالوان قوية الثبات حيث اذا قمت بزيارة احد المتاحف و شاهدت ملكات مصر ستعتقد ان اللون تم صبغه منذ بضعة ساعات.

نفرتيتي مثال القوة و الحكيم 

ولم تكتفي المرأة بذلك وحسب بل ان امتد نفوذها الى السلطة و الحكم، حيث استطاعت المرأة المصرية القديمة الوصول الى الحكم وذلك ليس فقط لانها زوجة الملك ولكن بسبب قوتها قوة يقظتها في الحروب و المعارك ،ومن ابرزهم الملكة نفرتيتي التي قامت بمساندة زوجها في نقل العاصمة المصرية وقتها الى تل العمارنة و شهد الجميع بدورها النبيل و الحكيم و تحاكى الجميع عن ثقتها في نفسها و مدى ذكائها و دبلوماسيتها في العلاقات مع الدول الاخرى.

 

الرمال السوداء.. كنوز مصرية منسية على السواحل

اهربي من البيت هيقضوا عليكي.. قصة سيدة تعاني من الجن والعفاريت

الظلان| كتاب الموت مجرد فتحه تنتهي حياتك.. اعرف الحكاية!