التخطي إلى المحتوى

يحتفل جوجل اليوم بالذكرى ال 114 على ميلاد الفنانة ماري منيب اشهر حمى في السينما المصرية، فهي أشهر فنانة قامت بدور الحمى في الافلام المصرية، وصاحبة أشهر مقولات عن الحموات في السينما المصرية فهي صاحبة مقولة” اسلني أنا حماتك مدوباهم أتنين”.

مارى منيب

وخلال السطور القليلة القادمة سنتعرف على ماري منيب التي يحتفل جوجل اليوم بذكرى ميلادها ومرور 114 عام على ميلادها، ونتعرف على اهم أعمالها الفنية في المسرح والسينما المصرية، ونتعرف على أهم أعمالها واصلها وجنسيتها.

أسم وجنسية ماري منيب وحياتها الأسرية

والاسم الحقيقي للفنانة ماري هو ماري سليم حبيب نصر الله، ولكن اسم الشهرة أو الاسم الفني هو ماري منيب، ولدت الفنانة ماري منيب في الحادي عشر من فبراير عام 1905 م، وهو ما يعني مرور 114 عام على ميلادها، وتوفيت ماري منيب في الحادي والعشرون من فبراير عام 1969 م.

ترجع أصول الفنانة ماري إلى أصول شامية حيث ولدت في بلاد الشام في بيروت بلبنان، ثم انتقلت إلى مصر مع أسرتها، وأقامت معهم في حي شبرا بمدينة القاهرة.

مارى منيب

ظهرت موهبتها الفنية منذ الصغر، وعملت كراقصة في الملاهي، وبدأت العمل في المسرح في ثلاثينيات القرن العشرين وذلك بعد أن انضمت إلى فرقة الريحاني وذلك في عام 1937 م، ومنذ هذا التاريخ بدأت تتوالى عليها أدوار المسرح والسينما، وجسدت اشهر أدوار حماة في السينما المصرية التي تحاول التدخل بين أبنتها وزوجها لتفسد حياتهم الزوجية.

مشوار ماري منيب الفني

كما سبق القول أن موهبة الفنانة ماري بدأت منذ الصغر وأنها عملت كراقصة ومغنية في أحد الملاهي، وشاركت في مسرحية “القضية نمرة 14″، وعمرها 14 عام فقط، وكانت صغيرة حيث كانت تبلغ من العمر 14 عام، وقالت ماري منيب عن أول تجربة لها في المسرح أنها عندما شاهدت الجمهور أصيبت بالخرس ولم تنطق كلمة واحدة وانسحبت على الفور.

في ثلاثينيات القرن العشرين انضمت ماري إلى فرقة الريحاني وكانت هذه هي الانطلاقة الحقيقة لها في مجال المسرح والفن، شاركت الفنانة ماري منيب في حوالي اكثر من 200 فيلم، واشهر أدوارها في السينما المصرية هي دور الحماة الظريفة الشريرة، ومنها أفلام حماتي قنبلة ذرية، والحموات الفاتنات، وحماتي ملاك.

زواج ماري منيب وإشهار إسلامها

تزوجت الفنانة ماري مرتين خلال حياتها الزيجة الأولي كانت في القطار داخل احد عرباته عندما كانت تسافر إلى الشام في عمر 14 عام حينما التقت بالفنان ماري وتبادل معها نظرات الإعجاب واعجب بها فتزوجها في القطار، ونسبت له وعرفت منذ ذلك الوقت باسم ماري نسبة إلى زوجها الفنان فوزي منيب، ودخلت معه إلى عالم الفن لكن عندما علمت والدتها بهذه الزيجة رفضتها وحاولت أن تطلقها من زوجها ولكنها لم تنجح في ذلك.

وسافرت ماري مع زوجها فوزي منيب ألي بلاد الشام وعملت معه في مجال الفن، وانجبت منه ولدان واشتهرت ماري منيب وظلت محتفظها بلقبها ونسبها إلى زوجها إلى أن طلقها بعد أن تزوج عليها سرا فطلبت منه الطلاق.

أما الزيجة الثانية فكانت من المحامي عبد السلام فهمي وهو زوج شقيقتها التي توفيت وتركت له أولاد، فتزوجته لكي تربي أولاد أختها، وكان عبد السلام فهمي مسلم ويعيش مع أسرته المسلمة فعاشت ماري المسيحية معه فتعلمت أيات القران وأحبة الإسلام وأشهرت إسلامها وغيرت اسمها ونسبت إلى زوجها وسميت في الإسلام باسم أمينة عبد السلام.