التخطي إلى المحتوى

تتابع نقابة الإعلاميين عن كثب الانتهاكات التي ترتكبها دولة الاحتلال الاسرائلي بحق الشعب الفلسطيني الاعزل

حيث ادان مجلس نقابة الإعلاميين برئاسة النائب الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين وعضو مجلس الشيوخ بأشد العبارات الاعتداءات الاسرائلية الغاشمة التي تشنها دولة الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الاعزل في القدس الشريف وتحديدا حي الشيخ جراح والتي تصل لجرائم الحرب ضد الإنسانية..

مطالبا المجتمع الدولي بادانة تلك الجرائم والوقوف الي جانب الشعب الفلسطيني وحمايتة ودعم حقوقة التي كفلها لة القانون الدولي

وثمن مجلس نقابة الإعلاميين في بيانة علي الموقف الذي اتخذتة القيادة السياسية المصرية منذ اللحظة الأولى في فتح معبر رفح لاغاثة الأشقاء والجرحى وكذلك إستقبال المستشفيات المصرية المصابين لعلاجهم. جراء هذا العدوان الإسرائيلي الغاشم..

محذرا في الوقت ذاتة من خطورة استمرار تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وضرورة الوقف العاجل لتلك الاعتداءات لتجنيب المنطقة المزيد من التصعيد

وأكد مجلس النقابة على أنه لا سبيل لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة إلا عبر نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة واستقلال دولته