التخطي إلى المحتوى

قال مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن تطوير منظومة امتحانات الثانوية العامة تمت بالتوازي مع تطوير المنظومة الرقمية بالمدارس.

وأوضح مدبولي – خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري التربية والتعليم، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات – أن الحكومة المصرية بدأت تطوير منظومة التعليم بالكامل منذ أكثر من 3 سنوات، عبر مسارين متوازيين، الأول يتم عبر تغيير كل المناهج بالكامل من المرحلة قبل الابتدائية، وتطورت هذه المنظومة بالكامل، معتبرا أن هذا المسار هو التطوير الحقيقي لمنظومة التعليم المصرية لمواكبة كل ما يحدث في العالم، مضيفا أن المسار الأخر هو المرحلة الثانوية.

وبين مدبولي أن الدولة المصرية بدأت – قبل عامين – تطوير منظومة الامتحانات لتعتمد على فهم الطالب واستيعابه للمواد بدلا من الاقتصار على الحفظ من أجل الامتحان فقط.

وأكد أن تطوير منظومة الامتحانات اعتبارا من الصف الأول الثانوي وربطها بمنظومة رقمية وبنية أساسية في المدارس، يستهدف تغيير ثقافة كبيرة جدا لدى المواطنين، لافتا إلى أن امتحان الثانوية العامة هذا العام سيتم بالمنهجية الجديدة التي تعتمد على أسلوب الفهم والاستيعاب وطريقة جديدة مختلفة تماما في شكل الامتحان على ما هو معتاد.

وشدد على أن الحكومة كانت حريصة جدا على عمل مجموعة من الامتحانات التجريبية للمنظومة الجديدة من أجل طمأنة الطلاب وحتى يشعروا بأنهم مطمئنين تماما ولديهم ثقة في المنظومة الجديدة.

وأشار إلى أنه جرى عقد مجموعة من الامتحانات التجريبية خلال شهري أبريل ومايو، لافتا إلى أن مجموعة الامتحانات ستعقد خلال يونيو قبل بدء امتحانات المرحلة الثانوية في شهر يوليو.

وأكد أن أجهز الدولة بالكامل تابعت قوة استقرار وكفاءة البنية الأساسية الرقمية الممثلة في الشبكات والخوادم السيرفرات، بالإضافة إلى حجم هائل من البنية الأساسية التي استثمرت فيها الدول مليارات بالإضافة إلى توفير أجهزة التابلت للطلاب فضلا عن التطوير النوعي الحقيقي في نوعية الامتحانات التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم.

موضوعات متعلقة:

مدبولي يشهد توقيع عقد تسوية النزاع بين محافظة الاسكندرية ومجموعة طلعت مصطفي