التخطي إلى المحتوى

ما هو الموبايل او الهاتف المحمول

يعرف الموبايل, او الهاتف المحمول، او الهاتف النقال، او الخلوي، او الجوال على أنه أداة اتصال لاسلكية، تعمل عن طريق شبكة من أبراج البث، التي توزع على مساحات واسعة لتغطيها، حيث تترابط من خلال خطوط ثابتة، أو أقمار صناعية، وقد شهدت هذه الأداة تطوراً كبيراً، وأصبحت أكثر من مجرد طريقة للاتصال الصوتي فقط، كما أنها شبيهة بالحاسوب المحمول، الذي يقوم بالكثير من المهام مثل: تحديد المواعيد وتلقي البريد الصوتي بالإضافة إلى تصفح مواقع الإنترنت.

لمحة تاريخية عن ما هو الموبايل او الهاتف المحمول

يرجع تاريخ محاولة اختراع الموبايل او الهواتف المحمولة إلى العام 1947م، حين بدأت شركة لوسنت تكنولوجيز بتجارب متعلقة باختراع الهاتف المحمول، إلا أن من قام بصناعة أول جهاز محمول هو الباحث الأمريكي مارتن كوبر الذي يعمل في شركة موتورولا للاتصالات الموجودة في شيكاغو، وتم إجراء أول مكالمة بالهاتف الخلوي في الثالث من نيسان من عام 1973م.

مبدأ عمل الموبايل او الهاتف المحمول

يقوم مبدأ عمل الهاتف المحمول (ما هو الموبايل) على دائرة استقبال وإرسال من خلال إشارات ذبذبة ترسل عن طريق محطات إرسال أرضية وأخرى فضائية، وهي قوية جداً حيث قد تصل إلى 20MZ بالإرسال والاستقبال في الثانية الواحدة، أما عملية الاتصال فتكون من خلال دائرة متكاملة موجودة في الهاتف المحمول المزود ببطاقة تعرف ” SIM” الموجود فيها وحدة تخزين دقيقة جداً وصغيرة الحجم أيضاً، بالإضافة إلى وحدة معالجة تعمل على تخزن بيانات المستخدم لقيام بالاتصال بالآخرين.

خصائص الموبايل او الهاتف المحمول

  • إمكانية الاتصال بالآخرين والتحدث معهم ورؤيتهم.
  • إمكانية إرسال الرسائل القصيرة لجميع أنحاء العالم.
  • إمكانية التسلية بالألعاب المتوفرة عليه.
  • إمكانية الاستماع إلى مختلف الملفات الصوتية، والمذياع وتسجيل الأصوات.

إيجابيات وسلبيات الموبايل او الهاتف المحمول:

الإيجابيات:

  • إتاحة الفرصة أمام مستخدمي الجوال او الهاتف النقال بالاتصال الدائم بمن يرغبون بسهولة وسرعة، حول جميع أنحاء العالم.
  • إتاحة الفرصة لاستخدام شبكة الإنترنت، والرد على رسائل البريد الإلكتروني، وتصفح المواقع المختلفة.

السلبيات:

  • أصبح استخدام الناس المفرط للهاتف المحمول يستهلك وقتاً كبيراً من حياتهم، بمختلف الأعمار والاهتمامات، مما أدى إلى زيادة المشاكل الاجتماعية والنفسية لدى مستخدمي الهواتف المحمولة.
  • هناك الكثير من التحذيرات المتعلقة بالمخاطر الصحية الناجمة عن استخدام الهاتف المحمول، حيث إنّ الإشعاعات الصادرة من هذه الهواتف، قد تسبب تغييرات بيولوجية في أداء خلايا الجسم، كما تؤثر على نظام البروتين في هذه الخلايا، والتسبب بتوترات كيميائية في هيكلها وزيادة احتمالية الإصابة بالسرطانات المختلفة.

مخاطره الصحية:

  • حذر خبراء فنلنديون في مجال الأشعة من التساهل أو التقليل من المخاطر الناجمة عن الإشعاعات الصادرة عن الهواتف المحمولة.فقد توصلت دراسة أجراها هؤلاء الخبراء إلى نتائج غير مبشرة لمستخدمي الهواتف المحمولة، إذ تم اكتشاف أضرار يسببها المحمول عبر التعرف على التغيرات البيولوجية التي تحدثها إشعاعات الهاتف في أداء خلايا الجسم.
  • وقال خبيرفي الأشعة إن الإشعاعات الصادرة عن المحمول تؤثر بشكل أو بآخر على نظام البروتين (فامنتين) الموجود في خلايا جسم الإنسان مما يعرض هذه الخلايا لتغيير طريقة عملها وفاعليتها.
  • وأضاف أن إشعاعات الهاتف المحمول يمكن أن تغير من وظيفة الخلايا، وهو ما يؤدي إلى تعطيل أو إحداث توترات كيميائية في هيكل الخلية مما يساهم في احتمال الإصابة بأورام سرطانية وبخاصة في منطقة الدماغ. وأن الإشعاعات الصادرة من الأجهزة الخلوية تؤثر بشكل مباشر على بروتين “أكتين” وهو أحد الأجزاء الرئيسية للخلية وهيكلها.
  • وهناك دراسة أمريكية جديدة في جامعة واشنطن والتي قد حذر فيها الخبراء من خطورة استخدام الأطفال للهاتف الجوال . وأوصوا بعدم ترك الجوال في يد الأطفال صغار السن كأداة للعب لأن خلايا المخ في هذا السن تنمو بسرعة ، ويؤدي تعرضها للموجات الكهرومغناطيسية إلى الخطورة.وأوضحوا أن الأطفال هم أكثر الفئات السنية التي تتأثر بسبب التعرض لموجات كهرومغناطيسية وخصوصاً في منطقة الرأس، مؤكدين على ان الموجات الكهرومغناطيسية قد يكون لها آثار سلبية على الطفل والجنين ومن هنا أكدوا على عدم تعرض الأمهات الحوامل بشكل مكثف للهاتف النقال حتى يثبت ان استخداماته غير ضارة.

نصائح للوقاية من مضار الموبايل او الهاتف المحمول

  • تجنب الاتصال بالهاتف إذا كانت الشبكة ضعيفة.
  • تجنب إجراء المكالمات أثناء السفر.
  • يفضل استخدام الميكروفون عند الحديث بالمحمول بدل وضعه على الأذن.
  • توضع السماعات في الأذن أثناء الاتصال فقط.
  • تجنب وضع المحمول بالقرب من الأعضاء الحساسة من الجسم.

نصائح للوقاية من مضار الموبايل او الهاتف المحمول

  • تجنب الاتصال بالهاتف إذا كانت الشبكة ضعيفة.
  • تجنب إجراء المكالمات أثناء السفر.
  • يفضل استخدام الميكروفون عند الحديث بالمحمول بدل وضعه على الأذن.
  • توضع السماعات في الأذن أثناء الاتصال فقط.
  • تجنب وضع المحمول بالقرب من الأعضاء الحساسة من الجسم.

هل يجب فعلاً إيقاف تشغيل الموبايل او الهاتف المحمول على متن الطائرة؟

يقال للركاب عادة أن الهاتف المحمول وغيره من الأجهزة الإلكترونية الشخصية المحمولة تؤدي إلى تشويش على الأجهزة والأنظمة الإلكترونية الحساسة على متن الطائرة، مما يُسبب خطرًا على سلامة رحلة الطيران. وقد أكدت دراسة أصدرت قرارها في 31 تشرين الأول سنة 2013، أنه يمكن للخطوط الجوية أن تسمح لركابها باستخدام الأدوات الإلكترونية المحمولة أثناء جميع مراحل الطيران ولكن مع بعض القيود.