التخطي إلى المحتوى

البحيرة – زياد وائل

أطلق عدد من أهالي مدينة النوبارية بمحافظة البحيرة مبادرة شعبية ، وذلك للقضاء على ظاهرة التسول بشوارع المدينة ، تحت شعار ” كافح التسول وساعد من يستحق ” و مقاطعة المتسولين المنتشرين فى الشوارع وإشارات المرور.

وأشار الأهالي ان كثرة المتسولين أصبح ظاهرة في مدينة النوبارية ، و يشعر المواطنين وكأن هناك إدراة وتنظيم لهذه الظاهرة، وتنتشر هذه الظاهرة خاصة فى شهر رمضان بأعداد كبيرة.

مكافحة التسول

مطالبين بعضهم البعض عدم الالتفات إليهم وعدم إعطائهم أى مبالغ حتى لا يكون ذلك مساعدة على الاستمرار في التسول بمدينتهم النوبارية ، مؤكدين أن هذا مطلوب للقضاء علي مشكلة التسول ، لأنهم يشكلون عصابة للتسول ويعملون تحت إشراف ناس غير معروفة.

بالإضافة إلي التوعية بمخاطر التعامل مع المتسولين الذين ينتشرون فى الشوارع بكثافة ، والتى تسبب فى إرتفاع معدلات السرقة الفترة الاخيرة ، و ضرورة تجنب التعاملات مع المتسولين والابلاغ عنهم للجهات الأمنية للتحقيق من هويتهم

 

على صعيد اخر تلقي اللواء محمد والي مدير أمن البحيرة إخطار من مأمور مركز شرطة الدلنجات يفيد بوقوع حادث انقلاب جرار زراعي بالقرب من عزبة الالفي دائرة مركز الدلنجات ، و أسفر عن الحادث مصرع طفل يدعي ” محمد ف ف ا م ” ١١ سنة مقيم عزبة الالفي قرية زهور الأمراء ، وتم نقل الجثمان الي مستشفي الدلنجات المركزي تحت تصرف النيابة العامة

و حرر المحضر اللازم و العرض علي النيابة العامة لمباشرة التحقيق

وكان شخصين قد أصيبوا و مصرع اخر جراء حادث انقلاب توك توك علي طريق كوم حمادة – شبرا اوسيم ، مما نتج عنه مصرع ” مرفت م ر ” ٣٨ سنة وتم نقل الجثمان الي مستشفي كوم حمادة تحت تصرف النيابة العامة ، و اصيب كلا من ” منه الله ن ل ” ١٦ سنة بكدمة بالفخذ الأيسر و كدمات ، و إصابة ” محمد ح ح ” ٤٢ سنة باشتباه كسر بعنق الفخذ و كدمات متفرقة بالجسم ، وتم نقل المصابين الي مستشفي كوم حمادة المركزي لتلقي الرعاية الطبية اللازمة ، و حرر المحضر اللازم و جاري العرض علي النيابة العامة لمباشرة التحقيق