التخطي إلى المحتوى

استقبل منذ قليل الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني السفير سامح شكري وزير الخارجية المصرية والدكتور محمد عبدالعاطي وزير الري والموارد المائية المصرية لبدء مباحثات القضايا ذات الاهتمام المشترك لا سيما وعلى رأسها قضية سد النهضة.

وكان قد توجّه صباح اليوم وزير الخارجية سامح شكري ووزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد العاطي إلى العاصمة السودانية الخرطوم، وذلك في إطار المساعي المستمرة لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين الشقيقين، وكذا التشاور القائم حول مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك وعلى رأسها قضية سد النهضة.

يأتي ذلك في إطار حرص الدولتين المصرية والسودانية للتوسع في عقد الجلسات التباحثية بين وزيري الخارجية والري السودانيين بمقر وزارة الخارجية السودانية.