التخطي إلى المحتوى

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات، اليوم، وسط عمليات بيع من قبل المستثمرين العرب والأجانب، قابلها عمليات شراء انتقائية من قبل المستثمرين المصريين على الأسهم الصغيرة والمتوسطة وأسهم المضاربات، في ظل عمليات إعادة هيكلة المحافظ المالية التي تشهدها الأسهم في بداية أخر أشهر الربع الثاني من العام.

وأغلق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة عند مستوى 651.16 مليار جنيه بعد تداولات كلية تجاوزت 4 مليارات جنيه، تضمنت 2.4 مليار جنيه تعاملات سوق سندات المتعاملين الرئيسيين.

وأغلق مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) على تراجع نسبته 1.16% مسجلا 10120.95 نقطة، وقفز مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي إكس 70) بنسبة 1.55% ليغلق عند 2330.87 نقطة، كما زاد مؤشر (إيجي إكس 100) الأوسع نطاقًا بنسبة 0.84% مسجلًا 3251.93 نقطة.

وعلى صعيد متصل، قررت إدارة البورصة استمرار فتح سوق الصفقات الخاصة (OPR) لمدة شهرين تنتهي 2 أغسطس المقبل؛ لإتمام تنفيذ طلب الشراء المقدم من شركة (إيمكس انترناشيونال) بذات سعر عرض الشراء وقدره 50 جنيهًا للسهم الواحد لاستكمال شراء باقي أسهم صغار المساهمين الذين لم يستطيعوا التقدم للبيع خلال الفترة السابقة طبقا للطلب الوارد للبورصة من شركة السمسرة التي تمثل الطرف المشتري.

وقررت لجنة قيد الأوراق المالية بالبورصة اليوم الموافقة على الشطب النهائي لأسهم شركة سامكريت مصر – مهندسون ومقاولون البالغ رأس مالها المصدر والمقيد 234 مليونا و730 ألف جنيه مصري موزع على مليار و20 مليونا و565 ألفا و220 سهما بقيمة اسمية قدرها 0.23 جنيه للسهم الواحد.

كما وافقت على قيد أسهم زيادة راس المال المصدر والمدفوع لبنك التعمير والإسكان من 1.265 مليار جنيه إلى 1.518 مليار جنيه بزيادة 253 مليون جنيه موزعه على 25.3 مليون سهم (بواقع 0.2 سهم مجاني لكل سهم أصلى قبل الزيادة) بقيمة اسمية قدرها 10 جنيها للسهم الواحد تمويلاً من الاحتياطي العام.

موضوعات متعلقة:

ارتفاع طفيف لمؤشرات البورصة المصرية عند الإغلاق