التخطي إلى المحتوى

تجدد لجنة حقوق الإنسان بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إدانتها واستنكارها الشديدين، لمواصلة الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب جرائمه ضد المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تعد حلقة جديدة في سلسلة انتهاك سلطات الاحتلال للقانون الدولي الإنساني ومعاهدات حقوق الإنسان.

وتؤكد اللجنة أن صمت المجتمع الدولي، وخصوصًا الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية على هذه الانتهاكات، ووصفها مقاومة الاحتلال بأنه عدوان على إسرائيل، يعد ازدواجية شديدة في المعايير، في الوقت الذي يتعرض فيه قطاع غزة للقصف واستهداف المدارس والمستشفيات والأعيان المدنية.

إن لجنة حقوق الإنسان بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تتابع باهتمام بالغ، تطورات الأوضاع في فلسطين المحتلة بدءًا بمحاولات سلطات الاحتلال تهجير سكان حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، واقتحام المسجد الأقصى وصولًا لقصف المدنيين في قطاع غزة، وتحمل المجمتع الدولي مسؤولية سقوط قتلى بينهم أطفال ونساء في القطاع والضفة الغربية.

وتثمن اللجنة جهود الدبلوماسية المصرية منذ بدء الأزمة والتحركات السريعة لمحاولة الوصول لوقف إطلاق النار، وكذلك فتح معبر رفح الحدودي لاستقبال المصابين الفلسطينين من قطاع غزة لتلقي العلاج اللازم في مستشفيات العريش بشمال سيناء.

وتعيد لجنة حقوق الإنسان بتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، التأكيد على أن ممارسات سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية تعد خرقًا واضحا لاتفاقية جنيف الرابعة، وانتهاكًا لحقوق الإنسان يصل إلى جرائم الحرب والتطهير العرقي بحق الفلسطينيين.

وتؤكد اللجنة أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى، وبدون التوصل إلى تسوية تضمن حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كاملة وفق مقررات الشرعية الدولية، فإن المنطقة لن تشهد أي سلام أو استقرار.

موضوعات متعلقة

ائتلاف احنا الشعب يدين الهجمات الاسرائيلية على فلسطين

فلسطين تدعو لاجتماع طارئ لرباعية الشرق الأوسط على مستوى وزراء الخارجية